الثلاثاء، 28 ديسمبر، 2010

مسافرون أغبياء


التزم جميع المسافرين اماكنهم بالطائرة ... الطائرة جاهزة للإقلاع و لكن... لم يات قائد الطائرة و مساعده بعد.
جاءالقائد  ،  عبر رواق الطائرة بنظاراته السوداء و عصاه البيضاء.... المسافرون مبهورون يتضاحكون بنرفزة مخفية معبرين عن احاسيسهم بتعاليق شتى " هذا غير ممكن... اهذه كاميرا مخفية ؟
ليتقدم امامهم مساعد القائد مصحوبا بكلب عميان ضخم ،، هنا بدأ الخوف يسري في اوصالهم بجد ، و لكن وقت الخشية قد فات لأن المحركات قد شغلت و انطلقت الطائرة.
مال جل المسافرين الى النوافذ الجانبية ليروا كيف ستتمكن هذه الطائرة من الاقلاع ، حبس القلق و التوتر جميع الانفاس...الطائرة تزيد من سرعتها... السرعة من شديدة الى أشد و الطائرة لم تقلع بعد...اقترب الطريق على نهايته...لم يبق الا امتار قليلة.... صاح المسافرون كلهم صيحة استغاثة واحدة صاخبة اخيرة .... تحررت العجلات من على الارض عند اخر مترين باقيين من الطريق و طارت الطائرة.
داخل مركبة القيادة ، القائد و مساعده يتحدثان:
سترى احد الايام ..أننا سنموت بسبب هؤلاء المسافرين الاغبياء الحمقى ،،، الا يمكنهم الصراخ في الوقت المناسب؟ 

0 التعليقات: