20 نصيحة، تمنيت لو لٌقنت لي قبل البلوغ



قد يحدث أن تندم على تصرف قمت به  بقصد أو دونه،أو تتمنى انك لم تتفوه بتلك الكلمة الجارحة وغالبا ما تتأسف لأنك لم تشف غليلك من أحد الأشخاص الذين جرحوك بنظرة ، همسة أو تصرف مشين مفضلا كتم غيظك.
أما أنا فقد حدث معي الكثير من هذا و غيره الكثير الكثير لذلك تمنيت لو سخر لي ربي حكيما أو مرشدا يلقنني بعض النصائح و الإرشادات قبل إتمامي سن البلوغ، وهاهي بعض تلك النصائح ولولا خشية الإطالة لذكرت منها ما لا تتحمله هذه التدوينة.

1-    الحياة سهلة بعيدة عن التعقد كلما كنت صادقا مع نفسك و غيرك، لا يعني هذا أن تكون متهورا وقحا و لكن من الأفضل أن تكون صريحا و لا تخفي مشاعرك و تتركها تتراكم بداخلك. و لا تتردد أبدا في قول لا.
2-   دافع عن نفسك. البعض من الناس يفعل ما بوسعه لتحقيق مكاسب شخصية ولو على حساب الآخرين، كأن يأخذ حقك، يستخف بك، يتعنتر عليك،  يقطع خط التيليفون في وجهك مثلا، لا تقف صامتا حيال مثل هذه التصرفات، تحرك و سترى أن الآخر سيعمل لك ألف حساب مستقبلا.  لا تعش في ثياب حمل.
.3-   إذا صادفت و تعاملت مع شخص بالغ ، يفوق سنه الثامنة عشرة و لاحظت عدم تعقله، عدم الوثوق به على نحو منتظم فأحرى بك تجنب التعامل معه بصفة نهائية.
4-  أكبر خيبة أمل ستتعرض لها هي الناتجة عن توقعاتك الخاطئة ، خفف من توقعاتك  البعيدة عن الواقع حتى تتفادى نوبات الإحباط غير اللازمة.
5-  إذا كنت ترغب في عيشة هنية سعيدة –إفعل ما تحب- .قد لا تصبح غنيا و لكنك ستكون محظوظا بعمل ما تحب و هذا الذي لا يقدر بثمن حيث يفتقده أغلب الناس.بالطبع عليك أن تتصرف بذكاء، عليك اتخاذ الخطوات اللازمة لذلك و التوغل أكثر فيما تحبه و تحسنه.لا تترك أبدا عملك أو مهنتك إلا إذا كنت متأكدا أن العمل الذي تحبه سوف يؤمن لك دخلا رتيبا. 
6- قلل من المشتريات، و إن كان ولابد من الشراء فأحرى بك أن تشتري معلومات و تجارب بدل أي شيء آخر يظهر لك مهما .
7- قد ترغب في أشياء صغيرة ، لا تحتاج بالضرورة للكثير من المال ، و لكن بتراكمها ستكلفك غاليا دون أن تشعر بذلك.حاول أن تكون لك ميزانية رتيبة و لا تنشغل كثيرا بالتفاهات.
8- انشئ صندوق أمان ، أو لنسمه صندوق سلامة، اجعله خاصا بتوفيرك ، وفر به على قدر طاقتك و بذلك تتفادى التعامل الربوي  و يكون  ملك  يدك متى احتجت إليه.
9- كن حكيما في قرض مالك للأهل و الأصدقاء. لا تتظاهر أبدا بالكرم و الجود
فالجود يفقر و الإقدام  قتُال  كما قال الشاعر.
10-  خير الأمور أوسطها، و لا شيء أحسن من الاعتدال، لذا لا تكن أبدا عبدا لأي مادة، خاصة  ما يدخل فمك.
11-  تجنب الدهون و السكريات. أكثر من الخضراوات و ليكن طعامك  صحيا و متوازنا. إليك نصيحة مجرب: اقطع علاقتك نهائيا بشرب القهوة و الشاي، وإن لم تستطع ذلك فقلل ما أمكنك صبرك عليهما. 
12-  حافظ على لياقتك البدنية ما أمكنك ذلك. تتعلق كمية الدهون في جسمك بما تأكله و ما تفعله ، فاختر رياضة معينة و مارسها بانتظام.
13-  لا يكفي أبدا أن  تكون موجودا، فالحيوانات  كذاك كائنات موجودة ، عليك أن تحيا. جرب...جرب ما أمكنتك التجربة...حاول و حاول و حاول ، هل رأيت أحدا نادما على أنه حاول؟؟؟ أبدا و لكنك دائما ستسمع عبارات الندم ممن لم يحاولوا. لا تضع نفسك تحت طائلة الروتين، تجنب أن يكون التلفاز و اليوتوب أقصى ما لديك من وسائل متعة. اخرج ... شاهد أماكن جديدة...افعل شيئا مغايرا لما عهدته...حاول تلبية قليل مما لديك من فضول.
14-   استفت قلبك واعمل دائما ما تحسه صحيحا نافعا.
15- اقرأ،اقرأ،اقرأ. أغلى نصيحة يمكن لأحد أن يسديك إياها.
أذكر كتابا لغوركي قرأته  منذ مدة يحكي فيه عن طفولته حيث يسأل أحد عمال الباخرة التي كان يعمل فيها طفلا غاسل صحون حيث يقول:
سألته مرة – أي سأل غوركي أحد العاملين المسمى سموري –
كيف يحدث انك تتكفل بالمطبخ بينما الآخرون يقتلون ويسرقون؟
الفرق الوحيد بين الناس هو درجة الحماقة.تجد منهم الذكي، و الأقل ذكاء و الثالث غبيا .لكي نثقف أنفسنا علينا قراءة كتبا مختارة جيدا.، السحر الأسود وما إلى ذلك ! يجب قراءة كل الكتب و بذلك نتعلم ما الصالح منها...
كان يؤكد لي مرارا و تكرارا:
اقرأ، اقرأ كثيرا. إذا استصعب عليك فهم مؤلف، اقرأه  سبع مرات، و إذا لم تفهمه رغم ذلك ، اقرأه اثنتي عشرة مرة.
 16- استثمر وقتك وطاقتك في تطوير قدراتك ومهاراتك. من المستحيل أن تخسر  في استثمارك هذا و مع مرور الوقت سترى التغير في مسار حياتك. ببساطة أنت نتيجة كم معرفتك، فكلما أنفقت من جهد و طاقة في كسب المعارف كلما سهل عليك التحكم في حياتك.
 17-  تعلم بعض أساسيات المعيشة اليومية ، بعيدا عن تخصصك أو مجال دراستك كتغيير عجلات السيارة مثلا، ترميم جدار ، تصليح بعض الأدوات الكهربائية المنزلية ، تقديم الإسعافات الأولية، فغالبا ما تجد نفسك في موقف يستدعي ذلك، و الحمد لله كل وسائل التعلم متوفرة حاليا بوجود النت.
 18-  إياك  ثم إياك و سوء المعاملة تجاه جارك، الأقرب فالأقرب، كن لطيفا، مهذبا ، متسامحا وحاول جهدك أن لا ترد الإساءة بمثلها . تذكر دائما تصرف الرسول صلى الله عليه وسلم تجاه جاره اليهودي.
 19- إياك أن تقدس أحدا، كل يؤخذ منه و يرد فلا تبجل أحدا لدرجة أخذ أقواله كالمسلمات، أنت كذلك إنسان مثله ولك آراؤك الخاصة و معتقداتك... احترم رأيه وليكن لك رأيك الخاص .
 20- آخر نصيحة... كن أنت لا كما يجب أن يراك الآخرون. 

هي ذي النصائح ،أتمنى قراءة رأيك.
فهلا زودتني بما تراه نصائح مكملة؟
 

هناك 6 تعليقات:

  1. مساء الغاردينيا
    تصفعنا الحياة بخيباتها
    تغال الفرح وتغتصب السعادة
    ورغم كل محاولاتنا لفهمها ستصعب علينا
    لسبب وحيد أنك طالما عايش ستتعلم كل يوم درساً
    ونصائح من أمنا الحياة "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  2. هكذا كنت دائما اريد لو يكون عندي مرشد استفسره عن العديد من الامور

    ردحذف
  3. مرورك دائما يسعدني يا ريماس، و كما قلت في كل يوم لنا درس و بئس اليوم الذي لا نتعلم فيه شيئا.
    تحياتي الخالصة.

    ردحذف
  4. تحياتي أخي موسى.
    محظوظ ذاك الذي له مرشد يشد بيده و يدله على سبل الرشاد في معترك الحياة.
    مرحبا بك في يوميات الوجع و الحنين.
    دمت بمحبة وود.

    ردحذف
  5. الاخ العزيز
    لك منى كل تقدير واحترام .. ويبدو انك وضعت يدك على الجرح بل وضعت يدك على كل جروحى المفتوحة من طعنات جاءت من الاصدقاء او من خيانة او ثقة اكثر من اللازم فى شخص لايستحق الثقة من البداية
    كلماتك غالية وحقيقية
    ولك منى كل تحية فتقبل مرورى
    حسين مرسي
    http://alfaresalkadem.maktoobblog.com/

    ردحذف
  6. مرحبا بك اخي حسين مرسي في يوميات الوجع و الحنين.
    اسعدني تواصلك.
    شكرا لك على التواصل و التعليق، يكفينا عزاء اننا في الجرح سواء.
    دمت بمحبة وود

    ردحذف