الجمعة، 4 مارس، 2011

فردة الحذاء


لا تأس على ما فات و لا تحزن ، فلا الحزن سيعيده و لا الأسى سيخفف عنك ألم الفقدان  و إن علمت أن ما فاتك ذهب لغيرك فافرح فلربما جلب له السعادة ، فالفرح سلوك إيجابي إن لم ينفعك فلن يضرك... و ليكن غاندي قدوتك في هذا المجال حسب قصته هذه أو بالأحرى موقفه.

يُحكى عن المهاتما  غانـدي أنه  كان يجري بلهفة  للحاق بقطار ...وبينما القطار يسير و عند صعوده  سقطت من قدمـه إحدى فردتي حذائه فما كان منه إلا أن خلع الفردة الثانية وقام برميها بجوارالفردة الأولى على سكة القطار .
تعجب أصدقاؤه !!! وسألوه : ماحملك على مافعلت؟ لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى؟
قال :" أحببت للفقير الذي يجد الحذاء أن يجد فردتين بد ل الواحدة  وبذلك ينتفع بهما ، فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده ولن أستفيد أنــا من المتبقية عندي.

0 التعليقات: