الخميس، 30 ديسمبر، 2010

45 سببا للكتابة

تدوينة قيمة قرأتها في مدونة ستيف بافلينا ، يحصي فيها الأسباب التي تدفعه للكتابة بذاك الكم الهائل و قد سرد فيها مائتي سبب . وقد ذكر انه كان ينوي كتابة عشرين سبب (20) غير انه أخطا مضيفا صفرا للعشرين فأصبحت 200 ، و حين محاولته التصحيح ، فكّر " ما المانع !!! .. يمكنني بلوغ المائتين ". وفعلا سرد مائتي سبب لذلك.
بعد إتمامي قراءة  التدوينة قلت في نفسي  ما المانع أن أدون أسبابي وبدأت دون تحديد عدد ما ، إلى أن بلغت خمسة و أربعين سببا.
إليكموها:


وقد كتبتها كيفما اتفق لي ذلك دون ترتيب اولويات.
1-       المرح
2-       التعليقات الايجابية .
3-       تكثيف  الروابط .
4-      رؤية القراء يسجلون تعاليقهم حول كتاباتي في مواقع أخرى.
5-      إثارة نقاشات هادفة.
6-      مساعدة الآخرين فيما أتقنه .
7-      تعرية روحي .
8-      محاولة مني لأكون صادقا  .
9-       محاولة أن أكون مبدعا .
10-     كشف ما بداخلي .
11-     تبادل الأفكار مع الآخرين .
12-     تعرية واقع مرير.
13-     كسب أصدقاء جدد .
14 -    بناء سمعة .
15-     الربح المادي.
16-     النجاح .
17-     تطوير ملكة الكتابة لدي .
18-     أن أكون كاتبا يعبر عن مشاعر الآخرين.
19-     كسب الكثير من القراء .
20-     رؤية الآخرين يطوّرون أفكاري .
21-     رؤيتهم ينسبون أفكاري إليهم .
22-     رؤية القراء و قد أعجبتهم كتاباتي .
23-     توعية الناس .
24-     قراءة ما كتبته والإعجاب به إلى حد الشك من كوني أنا كاتبه.
25-     رؤية كلمة كاتب قبل اسمي .
26-     ليعرفني القراء .
27-     تحويل دروس الحياة المؤلمة إلى منبع إلهام قصصي.
28-     أن أكون مسؤولا .
29-     أن اعمل ما أراه صوابا .
30-     الشعور بالانجاز .
31-     التواصل مع كتاب آخرين .
32-     الكتابة تلبية لرغبة ذاتية محضة .
33-     الكتابة لأشخاص أحبهم .
34-     تغيير نفسي نحو الأفضل.
35-     لسماع صوت  أزرار لوحة المفاتيح .
36-     أن أكون ضمن الموجة.
37-     رواية القصص .
38-      لكي يفهمني الغير.
39-     كي أكون إنسانا .
40-     لأبتسم و انشر البسمة .
41-     لأنمو.
42-     لأفاجأ  بكمّ المعاني التي كانت بداخلي .
43-     لأزيح هما شغلني.
44-     لا لسبب معين.
45-      تمضية وقت فراغي.


وأنا انهي هذه الدوافع طرأت في ذهني فكرة الإستفادة من تجارب بعض المدونين
العرب ممن اتابع كتاباتهم فرأيت ان أورطهم راجيا منهم إبداء آرائهم وتجربتهم
 الشخصية.


لذا طرحت الأسئلة الثلاثة هذه :


1- ماذا تعني لك الكتابة ؟
2- لماذا تكتب ؟
3- كيف تتعامل مع الوقت ؟


 وأخترت المدونات الثلاث  
 
1- عصفورة الشجن
2-  علي مزهر.
4-  محمود الباتع.

0 التعليقات: