الخميس، 30 ديسمبر، 2010

كل شيء إلى زوال

من بين طقوس أعياد مدينة فلنسيا الإسبانية ، طقوس غريبة تمتد أصولها إلى مجموعة النجارين القدماء ، حيث طوال السنة تنهمك  مجموعة من  الفنانين و الصناع لتقديم أفضل ما لديهم من نحوت و أعمال فنية عملاقة ، و خلا ل أسبوع العيد تعرض هذه الأعمال في الساحة المركزية للمدينة أمام الملأ، حيث تنطلق مختلف التعاليق و صيحات الإعجاب و الاستغراب  تجاه هذه الأعمال الفنية النابعة من صميم الإبداع.
   في يوم القديس يوسف ، تجمع كل هذه القطع الفنية و تضرم نار كبيرة  ليتم حرقها أمام ألاف المشاهدين إلا عملا واحدا يحتفظ به .
   أثناء تأدية أحد هذه الطقوس ، قالت امرأة انجليزية كانت ضمن الحضور:  "  عمل جبار كهذا يذهب هباءأ !!!!! ".
ردت عليها امرأة اسبانية : " سيأتي يومك أنت أيضا ، حيث تكون نهايتك "
وأردفت :" تخيلي  ملاكا يقول للرب " عمل جبار كهذا يذهب هباءا !!! "

0 التعليقات: