قصة رامان

حدد هدفك

  "رامان"  حكيم يوجي، سيد في فن الرماية . ذات صباح أمر أن يعرض مهاراته على أفضل أتباعه. لطالما شاهد التلميذ هذا العرض مئات المرات، غير انه لا يمكنه ألبته عصيان أمر سيده.
    إنطلقا إلى غابة بمحاذاة الدير و عند كبرى شجرات البلوط ، اخرج رامان زهرة من قلادته و قام بوضعها على أحد أغصان الشجرة ، ثم اخرج من حقيبته ثلاثة اشياء ... قوسا رائعة مصنوعة من الخشب الثمين ، سهما و منديلا أبيضا مطرزا بألوان ارجوانية فاتحة.
     تراجع الحكيم عن الشجرة قرابة المائة خطوة ، مواجها هدفه و أمر تابعه أن يغمض له عينيه بواسطة المنديل. لبى التابع امر سيده.
- سأل رامان : "كم مرة شاهدتني أمارس فن الرماية النبيل هذا؟".
- " كل يوم، و كنت دائما تصيب هدفك و من مكان أبعد من هذا بثلاث مرات".
    مغمض العينين بواسطة المنديل ، تأهب رامان..ثبت قدميه على الأرض..شد إليه الوتر بكل ما أوتي من قوة، احكم أنفاسه، سدد نحو الشجرة...الغصن...الزهرة ، و رمى .
    طار القوس مصفرا في الهواء، ولكنه لم يصب الزهرة و لا الغصن و لا حتى الشجرة بل مر بعيدا عن الشجرة بمسافة مخجلة حقا.
- "هل أصبت الهدف ؟ "  سأل رامان رافعا عن عينيه المنديل.
- “ لا، لم تصبه ”  رد التابع و أردف  “ ظننت أنك سوف تظهر لي قوة الفكرة و قدرتك على أداء السحر أو شيئا من هذا القبيل ”.
- ” فعلا، لقد قدمت لك أهم درس عن قوة الفكرة ”  رد رامان  “ إذا أردت شيئا اجعل كل همك و كل تركيزك في ذاك الشيء. لا أحد يمكنه إصابة هدف غير مرئي” .

ليست هناك تعليقات