كلب الله

تصنيف جديد أحدثته اليوم أسميته " الفوائد"،  ليس لي فيه إلا الإختيار فهو عبارةعن مقتطفات مما قرأته و نال إعجابي ، إرتأيت أن يشاركني فيه زوار المدونة ، بحيث ينتقلون فيه من روضة إلى روضة ، و من زهرة إلى زهرة ، و بقدر لا يكون عبئا عليهم.

  أملي أن لا أكون ثقيلا على قرائي و أن تكون إدراجاتي ذات مردود و فائدة للجميع.

بسم الله نبدأ هذا التصنيف

******

 في كتابه " ثمار القلوب"

قال الجاحظ : يروى أن النبي- صلى الله عليه و سلم -  قال لعتبة ابن أبي لهب " أكلك كلب الله" فأكله أسد، و في هذا الخبر فائدتان: إحداهما أنه ثبت بذلك أن الأسد كلب الله، و الثانية أن الله تعالى لا يضاف إليه إلا العظيم من جميع الأشياء من الخير و الشر، أما الخير فقولهم "بيت الله" و "أهل الله"و "زوار الله"و "كتاب الله"و "أرض الله"و "خليل الله"و "روح الله" و أشباه ذلك.
وأما الشر فكقولهم: دعه في لعنة الله تعالى و سخطه و أليم عذابه، و دعه في نار الله و سقره.

ليست هناك تعليقات